أهم 10 نصائح لتبدأ العمل على الإنترنت

أهم 10 نصائح لتبدأ العمل على الإنترنت

مصدر الأيقونة المستعملة في الصورة أعلاه

خلال السنوات القليلة الماضية, ظهر إقبال كبير من طرف الشباب على فكرة العمل على الإنترنت أو الربح من الإنترنت كما يسميها البعض, فمنهم من توجه إلى هذا المجال بغية كسب دخل إضافي يساعده على تطوير حالته المادية, و منهم البعض الاخر الذي اختار أن يخصص كل وقته و مجهوده و يوجه مساره المهني بالكامل إلى العمل عبر الإنترنت بغية اتباع شغفه و تحقيق أهدافه في الحياة, و أنا شخصيا كنت أحد هؤلاء الأشخاص.

لكن و بغض النظر عن سبب أهدافك من العمل عبر الإنترنت, فما دمت قد اخترت هذه الطريقة من العمل, فستواجه مشاكل و عقبات كثيرة ستجعلك تمر بأوقات صعبة خاصة في البداية, لذلك سأحاول من خلال هذا المقال أن أقدم لك أهم 10 نصائح للنجاح في العمل على الإنترنت دون الحاجة إلى ارتكاب نفس الأخطاء و المرور من نفس المشاكل التي مررت منها.

1- الإيمان بفكرة العمل عبر الإنترنت:

الإيمان بفكرة العمل عبر الإنترنت هي أول و أهم خطوة تحدد قدرتك على جني المال من الإنترنت من عدمه, فلا يمكنك أن تحقق النتائج المرغوبة من شيء ما وأنت تشكك في فعاليته أو لا تؤمن به أساسا, فعدم إيمانك بفكرة العمل عبر الإنترنت سيجعلك متكاسلا في تعلم و تطبيق الخطوات اللازمة للبدأ بالشكل الصحيح مما يؤدي إلى نتائج متدنية أو منعدمة, خاصة و أن العمل على الإنترنت ليس سهلا و يتطلب تعلم أشياء عديدة و وقتا طويلا قبل ظهور نتائج مرضية.

2- العمل على الإنترنت ليس سهلا:

“الربح من الأنترنت” عادة ما ألاحظ هذه العبارة كعنوان لفيديوهات توهم مشاهديها بالربح السريع و المضمون من الإنترنت و تجعلهم يظنون أنه بالتسجيل في بضعة مواقع و الضغط على بعض الأزرار ستتساقط عليهم الأموال بدون توقف, في حين أن الواقع مختلف تماما لأن العمل على الإنترنت يحتمل الربح و الخسارة و يتطلب من صاحبه الوقت و الجهد مثله مثل أي مشروع اخر.

العمل على الإنترنت ليس سهلا كما يتم الترويج له

لأكون صريحا معك, العمل على الإنترنت و جني المال منه صعب جدا في البداية خاصة إن كنت ستبدأ ب 0$, إن كان هذا هو وضعك و لديك مسؤوليات مادية سواء كانت فواتيرا أو ديونا أو إيجارا, و تريد أن يكون الأنترنت هو مصدر دخلك الرئيسي منذ البداية فنصيجتي لك: لا تفعل ذلك و احصل على عمل أو وظيفة عادية تمكنك من توفير حاجياتك الأساسية. كثيرون هم من يربطون فكرة العمل على الإنترنت بالأموال السهلة لكن ذلك أبعد ما يكون عن الواقع, لأن جني دخل جيد و مستمر من الإنترنت سيتطلب منك وقتا طويلا من التعلم و التطبيق و الإستثمار و العمل بجهد و ذكاء.

3- ستحتاج رأس المال لتبدأ بشكل جيد:

من المحتمل أن تكون قد صادفت إعلانات بعض المسوقين و رياديي الأعمال التي تسوق لك فكرة بناء الثروة بين ليلة وضحاها دون الحاجة إلى رأس مال أو أي خبرات سابقة و بشكل سريع بعد الإشتراك في دوراتهم التدريبية, لكن صدقني الواقع أبعد ما يكون عن ذلك, لأن معظم المشاريع على الإنترنت ستتطلب منك التوفر على رأس مال و لو كان بسيطا من أجل ضمان التمويل الكافي لمشروعك الناشئ, سواء كان عبارة عن تجارة إلكترونية, أدسنس, تسويق بالعمولة, تدوين أو أي مجال اخر.

– لا تملك رأس مال؟ إبدأ من هنا:

لكن ماذا لو كان رأس مالك هو 0$, هل يعني هذا أنك لا تستطيع العمل عبر الإنترنت؟

طرق العمل على الإنترنت بدون رأس مال

بالطبع يمكنك ذلك, فلكل مشكل حل, و بما أن هدفك الأول هو جمع رأس مال كاف لتموبل مشاريعك على الإنترنت, سأقترح عليك بعض الحلول العملية التي ستمكنك من تحقيق هذا الهدف, و نذكر من أهمها: الفريلانس أو العمل الحر الذي يعتبر وسيلة جيدة لجني مبالغ مالية محترمة خاصة إن كنت تمتلك مهارات تستطيع تقديم خدمات من خلالها, و نذكر كذلك التدوين سواء على اليوتيوب عن طريق إنشاء فيديوهات خاصة بك أو من خلال كتابة و نشر مقالات على مدونتك و الإعتماد على محركات البحث SEO و مواقع التواصل الإجتماعي كمصدر رئيسي للزوار, و من أجل الحصول على دخل مادي من هذه الطريقة يمكنك تضمين إعلانات أدسنس أو روابط Affiliate لخدمات أو منتجات تحصل على عمولة من خلال التسويق لها عبر الفيديوهات أو المقالات التي تقوم بنشرها.

 

– ما هي سلبيات هذه الطرق؟:

هذه الطرق التي قمت بذكرها ستمكنك من تجاوز حاجز عدم توفرك على رأس مال, و ستستطيع من خلالها الحصول على تدفق مالي كاف لتمويل مشاريعك على الإنترنت, لكن من سلبياتها أنها ستتطلب منك وقتا طويلا من العمل الجاد و التعلم و التطبيق قبل ظهور بعض النتائج المادية المرضية, و هذا ما يجعل أغلب المبتدئين يستسلمون و ينسحبون قبل الوصول إلى هذه المرحلة, لذلك إن لم مستعدا لهذا الأمر فمن الأفضل لك البحث عن عمل أو وظيفة تضمن بها تمويل مشاريعك على الإنترنت.

3- اختر مجالا واحدا و ركز عليه:

دائما ما أتلقى الكثير من الرسائل على حسابي في الإنستغرام, و التي يسألني أصحابها عن مجال عمل محدد مثلا التجارة الإلكترونية المحلية أو أدسنس أربيتراج أو الفريلانس… , و من جهتي أحاول الإجابة على أسئلة كل شخص على حدة حسب المجال الذي اختاره و أحرص على منحه التوجيه الصحيح و مصادر التعلم المناسبة له, لكن الغريب في الأمر أنه بعد أيام قليلة أتلقى رسائل من نفس الأشخاص يسألون حول مجالات أخرى مختلفة تماما عن الأولى, و هذا الخطأ شائع جدا بين كل المبتدئين في العمل على الإنترنيت, حيث أنهم ينتقلون من مجال لاخر أو أنهم يحاولون العمل على مجالات مختلفة في نفس الوقت ظنا منهم أنه بهذه الطريقة سيجنون المال بشكل أسرع, و أنا كنت ممن ارتكب هذا الخطأ في البداية. من الجيد أن تمتلك رغبة في العمل و إتقان مجالات عدة, لكن هذا ليس عمليا أبدا, اختر مجالا واحدا و ركز عليه إلى أن تحصل على النتائج المرغوبة.

كيف تحقق نتائج هائلة

4- لا تتوقع الحصول على نتائج لحظية:

أغلب من يريدون دخول عالم العمل على الإنترنت, يظنون أنهم سيجنون أموالا طائلة و سيبنون ثروة من خلاله بين ليلة و ضحاها أو في شهرهم الأول من العمل, لكن إذا ما سألت أغلب المسوقين و رواد الأعمال اللذين يعملون عبر الإنترنت عن بداياتهم, فستدرك أنهم فشلوا كثيرا قبل أن يحققو بعض النجاحات البسيطة, حتى أن بعضهم لم ينجحو في كسب أي دخل مادي خلال الأشهر الأولى من العمل, لكنهم استمرو و لم يستسلموا لأنهم مدركون تماما أن النجاح يتطلب الوقت و التضحية, و كانو مستعدين للإستمرار قدما و التعلم من أخطائهم و تطوير أنفسهم سعيا لتحقيق أهدافهم.

5- لا تستلم بسرعة:

في بعض الأحيان تثير انتباهي بعض المنشورات على مجموعات في فيسبوك تهتم بالعمل على الإنترنت, لأشخاص يشتكون من أن مجالهم يزداد صعوبة و أن إعلانات فيسبوك أصبحت أغلى, أو عبارات مثل:

“ال SEO لم يعد يعمل, من المستحيل منافسة المواقع الكبيرة”

“المنافسة كثيرة جدا في التجارة الإلكترونية المحلية”

“الرسكين لا يعمل بعد الان”

و عبارات عديدة أخرى تعبر عن استيائهم, من طرق عمل لم تنجح معهم, و السبب وراء ذلك, أنهم لم يمنحوا الوقت الكافي للعمل و استسلموا قبل الأوان, و لأنهم كانو يتوقعون نتائج لحظية كما ذكرت سابقا, فكما يحتاج الرياضيون المحترفون إلى سنوات من التدريب دون توقف قبل الوصول لمبتغاهم, سيحتاج أي شخص يملك أهدافا للعمل على الإنترنت إلى التعلم, القراءة, التجريب و العمل,… دون توقف لأجل تحقيق هذه الأهداف.

6- لا تضع كل بيضك في سلة واحدة:

عندما تختار مجال محددا, فيجب عليك تنويع وسائل و طرق العمل عليه, لأن الإنترنت في تغير دائم.

لنفترض أنك أنشأت مدونة حول الشروحات التقنية, و اخترت الطرق التالية لأجل جني الأرباح منها:

  • – Adsense – من خلال عرض إعلانات أدسنس على موقعك.
  • -عروض CPA – إرسال العروض لقائمتك البريدية على الموقع.
  • -Affiliate – تضمين روابط التسويق بالعمولة لخدمات أو منتجات, في المقالات التي تنشرها على مدونتك.

و بعدها, عليك أن تعمل على جلب الزوار لموقعك أو مدونتك بهدف الحصول على دخل مادي منها, و هناك طرق عديدة لفعل ذلك و من أهمها ال SEO, و هو أمر ضروري لكل موقع نظرا لكونه مصدرا ممتازا لجلب الزوار بشكل مجاني و مستمر, لكن الخطأ الشائع الذي يمكن أن تقع فيه كصاحب موقع أو مدونة, هو الإعتماد بشكل كامل على جلب الزوار من خلال محركات البحث, و السبب أن الإنترنت دائم التغير, فمن الممكن أنه بتحديث بسيط من Google أو Bing لخوارزميتها أن يتراجع ترتيب موقعك و ينخفض عدد زواره, و بالتالي سيؤثر ذلك سلبا و بشكل كبير على دخلك المادي على الموقع.

لذلك, لا تضع كل بيضك في سلة واحدة, ولا تعتمد على طريقة واحدة في عملك على الإنترنت.

7- إبق بسيطا في البداية:

بعد حصولك على بعض النتائج المرضية, من المهم جدا أن لا تسمح لشعورك بالنجاح و جنيك للمال أن يؤثر عليك بشكل سلبي, فتنطلق لشراء ساعات باهظة الثمن و أشياء مادية أخرى لن تفيدك بشيء, عليك أن تحافظ على تركيزك في العمل.

لا تحاول إبهار أي أحد فذلك لن يفيدك بشيء, اهتم بمشروعك و استثمر كلما استطعت من أجل تطويره و نقله إلى مستوى أعلى, استثمر في تعليم نفسك, شراء حاسوب و تجهيزات أفضل تسهل عليك العمل, شراء أدوات تساعدك على التسويق لمشروعك, إنشاء فريق عمل احترافي, هذه الإستثمارات البسيطة هي التي ستقيدك حقا.

مراحل بناء الثروة

8- طور نفسك و مهاراتك باستمرار:

ما دمت قد اخترت العمل على الإنترنت, فسيتوجب عليك التعلم بشكل مستمر و تطوير مهارات عديدة, لأن الإنترنت في تغير مستمر و سريع, و من المهم لك أن تساير هذا التغير و تكون السباق لتعلم كل ما هو جديد في مجالك, كما أنه من الضروري لك العمل على تطوير شخصيتك و مهاراتك, و نذكر منها: مهارات الإدارة و القيادة, التسويق,إدارة و تنظيم الوقت, إدارة الأمور المالية الشخصية…

بعملك على الإنترنت فأنت تعمل لحسابك الخاص, و يقع تحت مسؤوليتك كل ما يتعلق بعملك و حياتك, لذلك من المهم لك تطوير نفسك ومهاراتك باستمرار.

9- كن جديّا في عملك:

من الأخطاء الشائعة جدا بين من يريدون العمل على الإنترنت, أنهم يظنون أنه بإمكانهم العمل متى ما أرادو ذلك و يحققوا النجاح .

ما الذي كان ليحدث لو أنك موظف عادي, و تحضر عندما تريد فقط؟ سيتم طردك من العمل.

ما الذي كان ليحدث لو أنك موظف عادي, و تنسحب بعد ساعات قليلة من العمل؟ سيتم طردك.

يختلف الأمر عندما نتحدث عن العمل عبر الإنترنت, لأن من إيجيابياته أنه بإمكانك العمل من خلال حاسوبك أينما تريد و في أي وقت تريد, أنت من يحدد متى و كم من الوقت ستعمل, و هذا ما يجعل من مسؤوليتك تنظيم وقتك بشكل صحيح و الإلتزام بالعمل, يوجد أشخاص كثر ممن يملكون مشاريعا ناجحة على الإنترنت, لا يعملون أكثر من ساعة واحدة في اليوم, لكن من أجل الوصول بمشروعهم لهذا المستوى, تطلب منهم الأمر سنوات طويلة من العمل لأكثر من 18 ساعة في اليوم عند بدايتهم, لذلك من الضروري لك أن تكون جادا في عملك و تمنحه كل ما تستطيع من وقت و جهد, حتى يعود عليك بنتائج جيدة مستقبلا.

10- فكِّر خارج الصندوق:

فكِّر خارج الصندوق, كثيرا ما نسمع هذه العبارة, و في العمل على الإنترنت من المهم جدا أن تمتلك مهارة التفكير خارج الصندوق, و السبب في ذلك أن معظم المجالات في هذا النوع من العمل تعتمد على التجريب, أي أنه لا توجد طريقة واحدة فقط للحصول على نتائج جيدة في عملك, بل هناك طرق عديدة و مختلفة, لكن مع مرور الوقت و كثرة المنافسة تتوقف بعض الطرق عن العمل, لذلك سيتطلب منك الأمر التفكير بطرق إبداعية و مختلفة عن الاخرين من أجل إنشاء طرقك و وسائلك الخاصة في العمل.

هذه كانت بعض من النصائح لتبدأ العمل على الإنترنت بشكل صحيح, أتمنى أن تكون قد استفدت حقا منها و تعمل على تطبيقها, و أحييك أيضا على مثابرك و استمرارك في القراءة إلى هذا المدى من المقال, الشيء الذي يدل على جديتك و رغبتك الحقيقية في العمل على الإنترنت.

Yassir Touab

رائد أعمال مغربي في مجال التسويق الإلكتروني و التجارة الإلكترونية, بدأت أول مشروع لي على الانترنت سنة 2017 و منذ ذلك الحين و أنا أعمل على إنشاء و تطوير مشاريعي الخاصة سعيا لجعل الويب العربي أفضل.

This Post Has 3 Comments

  1. أنت أفضل رائد أعمال عربي واعد،نزاهتك في القول و شغفك للعمل من جعلا منك مصدر إلهامي…

  2. Great content! Super high-quality! Keep it up! 🙂

اترك تعليقاً

Close Menu